ع EN

دراسة أثر الأحداث الماضية على الأجيال السورية

2019-09-02 16:54:53

" في أواخر السبعينات وأوئل الثمانينات، عاشت كثيراً من جداتنا وأمهاتنا أحداثاً مؤلمة في سوريا وبالتحديد في مدينة حماة، وتأثروا بأحداثها، لكن بقيت تلك الأحداث محفوظة في ذاكرة أصحابها. لكن هل يمكن أن تحتفظ الأجسام أيضاً بآثار الأحداث الماضية؟ هل هناك أثر "جيني/وراثي" لهذه الأحداث؟ وما طبيعته؟ هل يمكن أن يكون إيجابياً؟ وهل يمكن أن ينتقل للأجيال القادمة؟ هذا ما نحاول الإجابة عنه ضمن بحث علمي مع باحثة متخصصة في البيولوجيا الجزيئية الدكتورة رنا الدجاني من الجامعة الهاشمية في الأردن. تقوم فكرة البحث على دراسة أثر الأحداث الماضية على الأجيال السورية وعلاقتها مع الجينات، وخصوصا خلال حمل الأم بالطفل، وإن كانت هذه الآثار تُورّث للأجيال القادمة أم لا.  موضوع البحث هو معرفة ما طبيعة هذه الآثار، قد تكون مثلا تغيرات في تفاعلات الجسم مع الأحداث الصعبة، وقد تكون إيجابية، أي أن الأجيال اللاحقة قد يكونون أقوى وأكثر مقاومة للأحداث المؤلمة. وهذا هو سؤال البحث: أن يكتشف إن كان هناك أثر لهذه الأحداث المؤلمة وما طبيعته.  

 

 

لذلك نبحث عن عائلات عاشت أحداث الثمانينات (والسبعينات) في سوريا، حيث تتكون العائلة من ثلاثة أجيال (الجدة، الأم، الحفيد/ة)، حتى يمكن دراسة الأثر عبر الأجيال الثلاثة. مواصفات هذه العائلات هي:

 

1- كانت الجدة حاملاً بالأم خلال تعرضها للأحداث بشكل مباشر في فترة الثمانينات (أي عاشتها ومستها شخصيا وليس مجرد وجودها في البلد نفسه خلال هذه الفترة).

 

2- بعد ذلك، وًلدت الأم وعاشت حياة مستقرة نسبيا خارج سوريا، أي لم تعش أحداث الثورة في 2011 ولم تعش أي مآسٍ أو حروب أخرى.

 

3- الأم الآن متزوجة ولديها بنات/أبناء.

 

سيفيدنا هذا البحث كمجتمع سوري عانى طويلا في تسليط الضوء على فترة الثمانينات التي لم يذكرها أحد والتي تُنسى قصصها وتُطمر برحيل أصحابها. إنه عدا عن كونه بحثاً علمياً جينياً، فهو من جهة أخرى طريقة لتخليد الذكرى وكشف المعاناة المسكوت عنها طويلاً.

 

يوجد موافقات نصية لأي مشارك في البحث، تضمن حقوقهم وتشرح لهم بالتفصيل تبعات المشاركة في البحث، وحيث تضمن الموافقة أيضاً المحافظة على سرية معلومات المشاركين وعدم نشر أي معلومات تعريفية. 

 

إذا كان هناك أحد من متابعينا تنطبق عليهم المواصفات ولديهم اهتمام بالمشاركة في البحث، يُرجى إرسال رسالة خاصة إلينا. وإن كنتم تعرفون عائلة تنطبق عليها المواصفات، يُرجى مشاركة هذا المنشور وإخبارهم بهذا البحث وإن كانوا يرغبون بالمشاركة. ونرجو أيضاً مشاركة هذا المنشور بأكبر قدر ممكن، حتى يصل لكل المعنيين.

 

يُرجى عدم ذكر أي اسم عائلة محتملة أو مشاركة أي معلومات شخصية في التعليقات."

آخر الأخبار

دراسة أثر الأحداث الماضية على الأجيال السورية

نبحث عن عائلات عاشت أحداث الثمانينات (والسبعينات) في سوريا، حيث تتكون العائلة من ثلاثة أجيال (الجدة، الأم، الحفيد/ة)، حتى يمكن دراسة الأثر عبر الأجيال الثلاثة المزيد>>

برنامج الخطوات 12

تعاني النساء في سورية كثيراً من آثار الحرب والعنف، ويمكن للدعم النفسي أن يحدث فرقاً إيجابياً في نوعية حياتهن. المزيد>>

فريقنا في عمان يستهدف 300 طفل وطفلة بحملة العيد

نفّذ فريق لأنك إنسان في الأردن/ عمّان نشاط العيد، المزيد>>

فريق لأنك إنسان في طرابلس يطبق حملة عيد الفطر لـ 300 طفل وطفلة

نفذ فريق مؤسسة لأنك إنسان في طرابلس، وتحت شعار حملة عيد الفطر المزيد>>

القائمة البريدية
اشترك في قائمتنا البريدية

                 

      تبرع معنا 

 IBAN : TR 67001002457765717715002