ع EN

من كل فج عميق .. للحج حكاية ..

2016-09-16 17:12:21

من كل فج عميق،،، للحج حكاية، بدأت مع ابراهيم عليه السلام. وما مر به وأهله من بلاء مبين، بدأ منذ تركهم بواد غير ذي زرع، ودعى الله مخلصا له بدعائه، وسعت هاجر، وبكي اسماعيل..... تفجر ينبوع زمزم، واستجاب الله وجعل أفئدة من الناس تهوى اليهم. وتوالت الاحداث ليبني ابراهيم بيت الله بتلك البقعة من الأرض، ويؤذن ابراهيم بالحج على الناس ليأتوا استجابة لأمر الله من كل ضامر ومن كل فج عميق. مؤتمر يتكرر كل عام، من مقاصده أم يذكر المسلمين بما عاهدوا الله عليه، بوحدتهم، بشعورهم بمسؤلية الأمانة والرحمة والتكاتف مع اخوتهم حيث كانوا... يلبون بقلوبهم ويتابعهم الناس في كل مكان. مع الحج تذكروا اسماعيل وأمه هاجر حينما كانوا بحاجتهم، تذكروا معاناة ابراهيم بالبلاء المبين واستجابته لله دون تردد وفدائه بكبش عظيم. تذكروا ذلك مع كل ابتلاء، لعله ابتلاءكم المبين، تذكروا اخوتكم المهجرين الذين ينتظرون افئدتكم لتساندهم، تذكروا أن هناك من يحتاجون دعواتكم، ومساندتكم، ومشارتكم. تذكروا أن قوتنا باجتماع قلوبنا مهما فرقتنا الحدود والبلدان. .. تذكروا ان للقرب من الله معان اعمق بكثير، قد تختزل بابتسامة امتنان ولمسة حنان وصرخة من القلب لبيك يارب.
 

القائمة البريدية
اشترك في قائمتنا البريدية

                 

      تبرع معنا 

 IBAN : TR 67001002457765717715002